الأسئلة المتكررة  
 كيف يتم التأكد من استيفاء الغذاء للشروط الصحية في مختلف المراحل (انتاج استيراد تخزين بيع) ؟
 في جانب الغذاء المتداول تتولى المؤسسة التاكد من توفير الاشتراطات الصحية للمعامل والمصانع الغذائية اثناء مراحل انشائها وعدم منحها الترخيص الا بعد توفير جميع المتطلبات والاشتراطات الصحية وثبوت صلاحية منتجاتها للاستهلاك البشري مخبريا. التفتيش الدوري على اماكن التداول بمختلف مراحله التفتيش على وسائل نقل المواد الغذائية على طرقات المملكة بالتعاون مع الادارة الملكية لحماية البيئة
 كيف يحمي القانون المواطن من الغذاء المغشوش او الفاسد؟
 ورد في نص المادة الثالثة من قانون الرقابة على الغذاء " تكون المؤسسة هي الجهة الوحيدة المختصة بالاشراف والرقابة الصحية على الغذاء بما في ذلك صلاحيته للاستهلاك البشري بجميع مراحل تداوله سواء كان منتجاً محلياً او مستورداً وذلك بالتنسيق مع أي جهة رسمية ذات علاقة اذا رأى المدير العام ضرورة لهذا التنسيق." وعليه افرد القانون في المادة 16 من قانون الرقابة على الغذاءنصا صريحا ينص على " يمنع ادخال أي غذاء او تداوله في المملكة اذا كان مغشوشاً او موصوفاً وصفاً كاذباً او غير صالح للاستهلاك البشري" المادة رقم 22/أ من قانون الرقابة على الغذاء وتنص على (يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 3 اشهر ولا تزيد عن السنة او بغرامة لا تقل عن الف دينار ولا تزيد على ثلاثة ثلاثة الاف دينار او بكلتا هاتين العقوبتين كل من تداول غذاء مغشوش وضارا بالصحة بالمعنى المقصود في الفقرة (أ) من المادة 17 من هذا القانون وهو يعلم بذلك ويقع عبء اثبات عدم العلم على المشتكى عليه ).
  
 
HyperLink